14.01.2018

 

“الاء طفله في عمر الياسمين تفوح من حناياها رائحة الجنه اوحت الى القلم ان يكتب فكتب”

========== ولادة خاصة ==========

بأمر الله ولدتني امي …بعد مشقة وعناء
وبوحي ممن علم ادم الاسماء كلها…. سمتني  امي الاء !
بامر الله ولدت هكذا.. فالله خلقني كيفما شاء..!!
وجعلني نقيةً كقطرٍ ولد فجرا …
فلامس ورداً ونخلا ..وحدائق من عطرٍ غنّاء
بامر الله وضعت امي اثقالها ..
فولدت طفلةً بريئةً ..برئت من خطايا الارض
فلا قال ادم ولا فعلت حواء
بامر الله ولدتني امي …كنجمة الصبح تزين الصبح
قد قالها جدي – سبحان الخالق –  وجه النجم هذا كوجه الاء
لا تنادوا فاطمه خديجه وسناء
فكل الاسماء مختزلة بمعانيها …وكل المعاني تعني الاء !
فالاء اسم لكل اطفال الدنيا ..اكان طفلا باسما او طفلا بكّاء
فاذا ابصرتني اخيّ …فلا تقل” مسكينةٌ”
يكفيني …تكاد تقتلني بقولك وتسيرني لفناء
فأنا مبتلاة من ربٍ رحيمٍ
فما بالك اخي تحملني فوق ابتلائي بلاء !
اعجزت عن ضمي وتقبيلي
أضاقت الارض بامثالي والسماء
قدر.. ان احيا مع قدري …ما كان ليخطاني ربي ان شاء !
وان شاء ربي نعمني غداً …ان في الغد اشراقةً ممزوجة بشفاء
فبامر الله كان الداء في الخلق …وبامر الله كان دواء..!

غازي عبد الحليم